Ekrem Buğra Ekinci, 1987’de Ankara Hukuk Fakültesi’ni bitirdi. Avukatlık stajı yaptı.

Ankara’da başladığı kariyerini İstanbul’da sürdürdü.
Doktorasını 1996’da İstanbul Hukuk Fakültesi’nde tamamladı.

Türkiye ve Daily Sabah gazetelerinde yazmaktadır.
Devam
 
مساعدات من السلطان العثماني

20 Nisan 2017 Perşembe

لم ينس الإيرلنديون هذا المعروف الذي أسداه إليهم العثمانيون الذين يبعدون عنهم آلاف الكيلومترات. فقاموا بوضع الهلال والنجمة (شعار الدولة العثمانية) على شعار نادي دروهيدا لكرة القدم الذي أُسس عام 1919

يستغرب البعض رؤية الهلال والنجمة الموجودين في شعار فريق "دروهيدا" الإيرلندي لكرة القدم؛ وإنما يرجع السبب في ذلك إلى واقعة حدثت أثناء المجاعة التي شهدتها إيرلندا عام 1847.

يروى أن الدبلوماسي والشاعر التركي يحيى كمال بياتلي أثناء مشاركته في مباحثات لوزان عام 1923 رأى أن ممثل إيرلندا في المفاوضات يدعم الوفد التركي بعكس موقف ممثلي وفود الدول الأوروبية الأخرى. تعجب بياتلي من موقف الدبلوماسي الإيرلندي، وانتهز الفرصة ليسأله عن سبب ذلك. فأجابه: "كل الإيرلنديين مثلي لا بد أن يفعلوا ذلك. لأنه في الوقت الذي لم يساعدنا فيه أي أوروبي عندما كنا نواجه خطر الموت بسبب المجاعة، هب أجدادكم لنجدتنا فأرسلوا إلينا المال والسفن المحملة بالغذاء. وبفضل ذلك ظل الكثير منا على قيد الحياة، ونحن لا يمكن أن ننسى اليد التي مدت لمساعدتنا في محنتنا."

* ذكريات مؤلمة:

في تلك الفترة كانت كل الأراضي في إيرلندا التي يعتنق غالبية شعبها المذهب الكاثوليكي، ملكاً لعشرة آلاف شخص فقط يعيش معظمهم في إنكلترا. وكانت تلك الأراضي تؤجر إلى 600 ألف مزارع إيرلندي. وكانت الإيجارات مرتفعة بسبب زيادة الكثافة السكانية. معظم المحاصيل كانت تُنقل إلى إنكلترا. وفي عام 1845 صُدر مليون طن من الغلال و258 ألف شاة إلى إنكلترا. وكانت قطع الأراضي الصغيرة تؤجر إلى العمال. أما العمال والمزارعون البالغ عددهم 4 ملايين فكانوا يقومون بزراعة غذائهم الوحيد وهو البطاطا لتأمين معيشتهم.

في عام 1845 حدثت مجاعة كبيرة في إيرلندا مثلما كان الحال في معظم الدول الأوروبية. وتلك المجاعة من أهم الأحداث في تاريخ إيرلندا، وتعرف بـ"مجاعة البطاطا" لأنها حدثت إثر تلف محصول البطاطا، الغذاء الرئيسي للسكان، بآفة فطرية تسمى "اللفحة المتأخرة" أو فيتوفثورا إنفستنس، انتقلت (أو تم جلبها عمداً) من القارة الأمريكية. وأتلفت ثلث المحصول عام 1845. وفي السنة التالية أتلفت نحو 90% من المحصول الذي يعتمد عليه السكان في غذائهم.

وبلغت المجاعة ذروتها عام 1847 عندما اضطر الشعب الجائع إلى أكل البذور اللازمة للزراعة. وفي السنة التالية لذلك تلف نصف المحصول عندما تم استخدام بذور مستوردة من الخارج.

* مساعدة كبيرة:

عندما علم السلطان العثماني عبد المجيد الذي يتحلى بالكرم بالأمر قرر إرسال 10 آلاف جنيه إسترليني إلى إيرلندا لنجدة شعبها رغم أنه لم يُطلب منه القيام بذلك. وكانت تلك لفتة طيبة حازت تقدير وإعجاب جميع العالم.

وعلى الرغم من أن إنكلترا كانت وقتها واحدة من أغنى الدول في العالم، لم تتصرف الملكة فيكتوريا تجاه شعبها بنفس الكرم الذي تصرف به السلطان عبد المجيد. وأرسلت إلى إيرلندا ألفي جنيه إسترليني فقط. ولكي تحافظ لندن على اعتبارها طلبت من الحكومة العثمانية تقليل المبلغ إلى ألف جنيه فقط. وافق السلطان العثماني لكنه أرسل إضافة إلى المال ثلاث سفن محملة بالغذاء والأدوية والبذور اللازمة للزراعة.

كانت إيرلندا في ذلك الوقت واحدة من مستعمرات بريطانيا. ورفضت الحكومة الإنكليزية السماح لسفن المساعدات العثمانية أن ترسو في ميناء دبلن. لذلك رست السفن في ميناء دروهيدا الذي يبعد 30 ميلاً عن ميناء دبلن. وهناك أفرغت السفن حمولتها.

قيام الدولة العثمانية بمساعدة بلد فقير يبعد عنها أربعة آلاف كيلومتر تعتنق ديناً غير دينها، أمر يستحق التقدير والاحترام، إلا أن المثير للدهشة هو قيام الحكومة الإنكليزية بمنع تلك المساعدات المقدمة لبلد تحت حكمها.

* سر الهلال والنجمة في الشعار:

قام النبلاء وعامة الشعب في إيرلندا بإرسال خطاب شكر للسلطان العثماني. ولا يزال الخطاب محفوظاً حتى اليوم في أرشيف متحف طوب قابي سراي. ويقول الخطاب باختصار "يتقدم الشعب الإيرلندي والنبلاء الموقعون على هذا الخطاب بجزيل الشكر والتقدير لجلالة السلطان عبد المجيد على كرمه وإحسانه تجاه الشعب الإيرلندي الذي يعاني المجاعة، كما يتقدم بالشكر الجزيل لجلالته على تبرعه السخي بألف جنيه إسترليني لتلبية احتياجات الشعب الإيرلندي والتخفيف من آلامه."

لم ينس الإيرلنديون هذا المعروف الذي أسداه إليهم العثمانيون الذين يبعدون عنهم آلاف الكيلومترات. فقاموا بوضع الهلال والنجمة (شعار الدولة العثمانية) على شعار نادي دروهيدا لكرة القدم الذي أُسس عام 1919. وفي مايو/أيار عام 2006 أثناء احتفال بلدية دروهيدا بالذكرى السنوية الـ 800 لتأسيسها، قامت البلدية بتخليد ذكرى هذه الواقعة عن طريق تعليق لوحة شكر ضخمة على جدار مبنى البلدية القديم (حاليا يوجد مكانه فندق ويست كورس) حيث تمت استضافة البحارة العثمانيين الذين أحضروا المساعدات قبل 150 عاماً. وتلخص العبارات القليلة على تلك اللوحة تاريخاً يمكن روايته في مجلدات كبيرة عن الإنسانية والكرم.

وخلال تلك المراسم لفت رئيس بلدية دروهيدا "الدرمان فرانك غودفري" إلى وجود الهلال والنجمة في شعار المدينة أيضاً وقال: "أتمنى أن تكون هذه اللوحة التذكارية رمزاً للصداقة بين شعبي البلدين." كما أكد مدير "متحف المجاعة" شكره وامتنانه للشعب التركي والدولة العثمانية.

قبل مدة قصيرة ادعى أحد الصحفيين الإيرلنديين أن هذه الواقعة ما هي إلا أسطورة لأنه لا يوجد في دفاتر الميناء أي تسجيل لسفن المساعدات تلك. كما ادعى أن رمز الهلال والنجمة الموجود بشعار المدينة يعود تاريخه إلى عام 1210. ولكن على الرغم من ادعائه هذا تظل المساعدات التي قدمها العثمانيون محفورة في وجدان الشعب الإيرلندي.

وأثناء الزيارة الأخيرة التي أجرتها رئيسة الجمهورية الإيرلندية، ماري ماك أليس، التي تدعم تركيا في مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ذكرت بالواقعة قائلة "إن الشعب الإيرلندي لم ينس أبداً هذا الكرم الذي لا مثيل له. الرموز الموجودة في علمكم (الهلال والنجمة) أصبحت شعاراً للمدينة. حتى إننا نرى أيضا هذا الشعار التركي الجميل على زي فريق كرة القدم لدينا."

 Önceki Yazılar
21.04.2017 - OTTOMAN HUMANITARIAN AID TO THE IRISH GRIPPED BY FAMINE

14.04.2017 - GREAT COLONIAL EMPIRE ESTABLISHED BY A SMALL COUNTRY

07.04.2017 - CALLIGRAPHY AS INCORPOREAL PROTECTOR OF OTTOMAN HOUSES

24.03.2017 - MODERN INSURANCE SYSTEM HAS ITS ROOTS IN MEDIEVAL ANATOLIA

17.03.2017 - PRINTING PRESS AS A TURKISH INVENTION

10.03.2017 - THE PALESTINE ISSUE THAT COST SULTAN ABDULHAMID II THE OTTOMAN THRONE

03.03.2017 - THE RISE AND FALL OF THE ISLAMIC CALIPHATE IN HISTORY

24.02.2017 - THE MEMORIES OF ARMENIAN OLYMPIANS IN THE OTTOMAN EMPIRE

17.02.2017 - RUMELIAN TURKS: OTTOMAN MIGRANTS FROM BALKANS TO ANATOLIA

10.02.2017 - IN THE PURSUIT OF ROYAL OTTOMAN FAMILY'S TANGLED INHERITANCE

03.02.2017 - MUHAMMED ALI PASHA'S CAIRO AND EGYPT UNDER OTTOMAN RULE

27.01.2017 - JOURNEY OF TOBACCO FROM THE CARIBBEAN TO OTTOMAN EMPIRE

20.01.2017 - CYPRUS DISPUTE: AN ISLAND AT A CROSSROADS

18.01.2017 - Graves of Ottoman princes, sons of Sultan Abdulhamid II in ruins in France’s Bobigny cemetery

13.01.2017 - A FAREWELL TO LAST HEIR OF OTTOMAN EMPIRE PRINCE OSMAN BAYEZID

10.01.2017 - New heir to the former Ottoman throne witnesses horrors of Syrian civil war in Damascus

06.01.2017 - OTTOMAN-ERA CLOCK TOWERS TELLING TIME FROM BALKANS TO MIDDLE EAST

23.12.2016 - ALEPPO: AN ANCIENT CITY RUINED IN MODERN-ERA DESTRUCTION

16.12.2016 - THE HISTORY OF ROWING ALONG THE BOSPORUS IN OTTOMAN ISTANBUL

10.12.2016 - TEA: EVERYTHING YOU NEED TO KNOW ABOUT A TURKISH OBSESSION

02.12.2016 - THE EVOLUTION OF OTTOMAN-ERA SECRET SERVICES

25.11.2016 - HISTORIC FOUNTAINS AND WATER CULTURE IN OTTOMAN ISTANBUL

11.11.2016 - MUMMIES OF ANATOLIA STILL A MATTER OF INTEREST

04.11.2016 - AGE OF FIRE: THE DISASTER THAT MENACE OTTOMAN CITIES

28.10.2016 - HEJAZ RAILWAY: A HISTORIC LINE TO ISLAM'S HOLIEST CITIES

21.10.2016 - BIRDHOUSES: MINIATURE MANSIONS OF ISTANBUL

14.10.2016 - SPORTS CULTURE IN OTTOMAN SOCIETY

07.10.2016 - TURQUERIE: EVOLUTION OF TURKISH THEME IN EUROPEAN ART, STYLE

30.09.2016 - THE BALYAN FAMILY: ARMENIAN MASTERS BEHIND OTTOMAN ARCHITECTURE

23.09.2016 - WORLD'S FIRST HIGHER EDUCATION INSTITUTIONS

16.09.2016 - THE KULELI INCIDENT: AN OTTOMAN COUP ATTEMPT

09.09.2016 - THE SOCIAL DIVIDE BEHIND THE SYRIAN WAR

02.09.2016 - SYRİA: FROM THE DAWN OF CİVİLİZATİON TO CHAOS OF WAR

26.08.2016 - FEB 28: A 'POST-MODERN' COUP OF RELIGIOUS, POLITICAL OPRESSION

19.08.2016 - 1971 MILITARY MEMORANDUM: A POLITICAL DOWNTURN

12.08.2016 - THE 1980 COUP: FEARFUL PERIOD AMID POLITICAL CRACKDOWN

08.08.2016 - THE 1960 COUP: FIRST ATTACK ON TURKISH DEMOCRACY

29.07.2016 - TREATY OF LAUSANNE: TRIUMPH OR LOSS?

22.07.2016 - A BRIEF HISTORY OF COUPS IN TURKEYTORY OF COUPS IN TURKEY

15.07.2016 - UNWRAPPING THE HISTORY OF PAPER AND ITS INFLUENCE IN THE ISLAMIC WORLD

08.07.2016 - A TRAVEL DIARY FROM MAGHRIB TO THE ATLAS MOUNTAINS

04.07.2016 - RAMADAN BAYRAM: SHARE, REJOICE, WORSHIP

24.06.2016 - PRINCESS EMINE NECIBE: A LOST TALE FROM CAIRO TO ISTANBUL

17.06.2016 - THE KARAMANLIDES: A TURKISH-SPEAKING GREEK ORTHODOX COMMUNITY IN ANATOLIA

10.06.2016 - DATES: THE SACRED FRUIT DURING RAMADAN

08.06.2016 - Καραμανλήδες

03.06.2016 - THE SOCIAL ROLE OF WAQFS DURING THE OTTOMAN ERA

27.05.2016 - SHAMANISM: A PRACTICE OF EARLY TURKIC BELIEFS

20.05.2016 - A MONETARY HISTORY OF ISLAMIC SOCIETIES

16.05.2016 - FEZ: A TIME-HONORED OTTOMAN HAT FROM THE MEDITERRANEAN

06.05.2016 - THE ABDULLAH BROTHERS: PIONEERS OF PHOTOGRAPHY IN THE LATE OTTOMAN PERIOD

29.04.2016 - THE SIEGE OF KUT: AN UNFORGOTTEN OTTOMAN VICTORY

23.04.2016 - HEALING IN ISLAMIC SCIENCE AND MEDICINE

18.04.2016 - BEDESTEN: THE OTTOMAN PRECURSOR TO THE SAFETY DEPOSIT BOX

08.04.2016 - THE ART of THE MEDDAH: TRADITIONAL TURKISH STORYTELLING

01.04.2016 - RETHINKING THE IMPERIAL HAREM: WHAT DID LIFE LOOK LIKE FOR OTTOMAN PALACE WOMEN?

25.03.2016 - THE ROMA: A LIFE OF CONSTANT TRAVEL

18.03.2016 - TWO SIDES OF THE GALLIPOLI WAR

11.03.2016 - EUROPE MUST KEEP THE TRADITION OF LIVING TOGETHER

04.03.2016 - THE HOLODOMOR: A MANUFACTURED HUMAN TRAGEDY

26.02.2016 - JAMRAH: THE HERALD of SPRİNG

19.02.2016 - HANDKERCHIEFS: THE SECRET LANGUAGE OF LOVE

12.02.2016 - KARAITE JEWS: THE READERS of HEBREW SCRIPTURES

05.02.2016 - 150 PERSONAE NON GRATAE: THE BLACK LIST OF THE NEWLY ESTABLISHED REPUBLIC

29.01.2016 - WHY THE ISLAMIC WORLD FELL BEHIND IN SCIENCE

22.01.2016 - ADA KALEH: A TURKISH ISLAND IN THE DANUBE RIVER

15.01.2016 - THE MOSUL QUESTION: A CLASH FOR OIL

09.01.2016 - THE GOOD OLD DAYS, WHEN DUMPING SNOW IN THE BOSPORUS WAS AMUSEMENT

01.01.2016 - NEWSPAPERS: AN INTELLECTUAL LEGACY of the OTTOMAN EMPIRE

18.12.2015 - THE GALATA BANKERS: FINANCING OTTOMAN STATE

11.12.2015 - A BRIEF HISTORY OF TURKISH-RUSSIAN RELATIONS

04.12.2015 - FRAMING WOMEN'S STATUS THROUGH THE AGES

27.11.2015 - SICILY: AN ETERNAL MEETING POINT BETWEEN AFRICA AND EUROPE

20.11.2015 - TURKISH-ARAB RELATIONS FROM PAST TO TODAY

13.11.2015 - SLAVERY AND ISLAM: A TRANSFORMATIVE MEETING

30.10.2015 - THE BRIEF HISTORY of ELECTIONS in TURKEY

23.10.2015 - ASHURA: THE TRADITIONAL DESSERT EMBRACING PEOPLE FROM EVERY RELIGION

22.10.2015 - Ashura: una festa e un dolce che uniscono diverse comunità religiose

16.10.2015 - TURKISH CHEESES OFFER A VARIETY OF TASTES

09.10.2015 - TRANSFORMATION OF OTTOMAN COFFEEHOUSES TO THE PRESENT

02.10.2015 - THE STORY OF THE STAR AND CRESCENT ON THE ARMS OF TWO EUROPEAN CITIES

25.09.2015 - QURBAN BAYRAM: HOW DO MUSLIMS CELEBRATE A HOLY FEAST?

18.09.2015 - MAHPEYKER KOSEM SULTAN: THE WOMAN WHO OVERSAW 3 GENERATIONS of the OTTOMAN EMPIRE

11.09.2015 - LITERACY IN OTTOMAN SOCIETY WAS HIGHER THAN BELIEVED

04.09.2015 - HOSTILITY BETWEEN SELIM I AND ISMAIL I UNDERLIES SECTARIAN DIFFERENCES

28.08.2015 - IMAM SHAMIL: A PIONEER OF THE CAUCUSES'S STRUGGLE FOR FREEDOM

22.08.2015 - THE DEVŞIRME SYSTEM: A LADDER TO THE TOP OF THE STATE FOR NON-MUSLIMS

14.08.2015 - THE SPANISH TREASURE LYING AT THE BOTTOM OF THE ATLANTIC

06.08.2015 - THE HISTORY of FRATRICIDE in the OTTOMAN EMPIRE

31.07.2015 - THE HISTORICAL CITY GATES OF ISTANBUL

24.07.2015 - THE STORY OF THE OTTOMAN EMPIRE'S CONSTITUTIONAL MONARCHY

17.07.2015 - CELEBRATING THE JOYOUS HOLIDAY OF EID AL-FITR

10.07.2015 - SYKES-PICOT: THE WESTERN AGREEMENT THAT SEALED THE MIDDLE EAST'S DOOM

04.07.2015 - A TRAITOR OR A HERO? THE EXECUTION OF SHEIKH SAID

26.06.2015 - HATS: A POLITICAL SYMBOL OF TURKISH HISTORY

19.06.2015 - RAMADAN FESTIVITIES BRING LIVELY ATMOSPHERE

12.06.2015 - LEGENDS ABOUT TAQI AL-DIN AND THE DEMOLISHED OTTOMAN OBSERVATORY

08.06.2015 - MYTHS AND REALITY ABOUT THE PRINTING PRESS IN THE OTTOMAN EMPIRE

29.05.2015 - THE CONQUEST OF CONSTANTINOPLE: THE HERALDING IN A NEW ERA

23.05.2015 - A CHURCH, A MOSQUE AND FINALLY A MUSEUM: THE NEARLY 1,500-YEAR-OLD STORY OF THE HAGIA SOPHIA

16.05.2015 - THE OTTOMAN EMPIRE: A SHELTER FOR ALL KINDS OF REFUGEES

09.05.2015 - THE MOSQUE THAT STANDS ON THE SEA: KILIÇ ALI PASHA MOSQUE

02.05.2015 - THE ROLES OF MAJOR POWERS DURING THE 1915 ARMENIAN INCIDENTS

24.04.2015 - HOW WERE THE 1915 INCIDENTS CONFRONTED BY THE OTTOMANS?

17.04.2015 - MYSTERIOUS SCHOLAR BETWEEN EAST AND WEST: LEGEND OF JAMAL AL-DIN AL-AFGHANI

10.04.2015 - A UNIQUE PERIOD IN TURKISH HISTORY: THE TULIP ERA

03.04.2015 - YEMEN: SEARCHING FOR A SIGN OF PEACE

27.03.2015 - FROM KAFFA TO ISTANBUL: COFFEE'S JOURNEY TO TURKEY

20.03.2015 - JIHAD: A MISUNDERSTOOD ISLAMIC TERM

13.03.2015 - THE BITTER STORY OF THE OTTOMAN DYNASTY’S EXILE

06.03.2015 - THE HISTORIC JOURNEY OF YOGURT: FROM TURKIC PEOPLES TO THE WORLD

27.02.2015 - THE HISTORICAL ADVENTURE OF THE TOMB OF SULEYMAN SHAH

20.02.2015 - SHOULD TURKEY SWITCH TO A PRESIDENTIAL SYSTEM?

13.02.2015 - WAHHABISM: PURE ISLAM OR EXTREMISM?

06.02.2015 - WORLD WAR I: THE HEAVY TOLL OF A DEADLY CONFLİCT

27.01.2015 - LOOKING BACK ON THE LIFE OF A KING

19.01.2015 - THE OTTOMANS’ EXEMPLARY TREATMENT OF STREET ANİMALS

09.01.2015 - HURREM SULTAN: A BELOVED WIFE OR MASTER MANIPULATOR?

03.01.2015 - AN ANCESTRAL LANGUAGE WITH A DIFFERENT ALPHABET

26.12.2014 - DISCOVER THE SEALS OF OTTOMAN SULTANS

02.12.2014 - MEMORIES OF ISTANBUL SHELTERED IN FIREPROOF LIBRARIES

10.09.2014 - SEA BATHING, THE GOOD OLD FASHION WAY

07.06.2014 - SMILE AND SAY 'CHEESE'

13.05.2014 - THE OTTOMAN AQUADUCT LEGACY

25.04.2014 - WHAT HAPPENED TO THE ARMENIANS (MILLET-I SADIKA)?

20.04.2014 - OTTOMAN MILITARY MARCHING BAND

12.04.2014 - MUSLIMS COME FIRST IN THE HISTORY OF CONSTITUTIONS

05.04.2014 - ISTANBUL COMES TO BLOOM WITH TULIPS

28.03.2014 - AN EXOTIC COMMUNITY IN THE OTTOMAN EMPIRE: THE LEVANTINES

21.03.2014 - CELEBRATE WITH SWEETS ALL YEAR ROUND

21.03.2014 - MURDERS FOR A FALSE PARADISE: THE HASHSHASHINS

10.03.2014 - NOTABLE LIFE OF MIHRIMAH SULTAN

10.03.2014 - SULTAN SULEIMAN'S INACCURATE PORTRAYAL ON TV SHOW

07.03.2014 - CRIMEA BETWEEN TWO FIRES